السبت، 26 أبريل 2014

تعريف مفهوم المؤسسة





معنى المؤسسة :
        أ - يعني مفهوم " مؤسسة " بشكل عام كل ماهو معطى من الثقافة ، وكل مــا هو موضوع من طرف المجتمع ، وتتميز كل مؤسسة ، حسب تحديد مالينوفسكـي ( 1884 - 1942 ) باشتمالها على ثلاث خصائص :
                      * انطلاقها من مجموعة مبادئ أو قاعدة محددة .
      *اعتمادها على مجموعة من الأشخاص تطبق هذه المبادئ .
                      * تميزها بتوجه خاص لهذا التطبيق .
و بهذا المعنى يمكن اعتبار كل جمعية مؤسسة لقيامها على مبادئ معنية ، وضمها لمجموعة من الأشخاص لإنجاز أعمال خاصة ( سواء في الميدان الرياضي أو التجاري أو الاجتماعي أو غير ذلك … )
ب- وتحيل كلمة " مؤسسة " في اللاتينية إلى معاني كل من : أقام ، أسـس ، بدأ . أما في معناها العادي فتحيل إلى فعل التأسيس والإنشاء ، أي إقامة شيء للمرة الأولـى ( حفل ، تظاهرة رياضية … إلخ ) ، كما تحيل إلى كل ما هو مؤسس ( نظام ، مجموعة ، … إلخ ) .
وتأخذ في السوسيولوجيا معنيين :
معناها الدقيق : شكل خاص من التنظيم للوظائف الكبرى العمومية في مجتمع مــا ( مثلا العدالة ، الإدارة ، الضمان الإجتماعي ، المدرسة … إلخ ).
معناها الواسع : مجموعة من العادات والممارسات الاجتماعية كما تبلورت في شكل قواعد ومعاملات.
أما في الأنتروبلوجيا ، فتعتبر على نقيض كل ما هو معطى من الغريزة ، وتعني كل ما أنشئ من طرف الإنسان ، وأسس : اللغة ، العادات ، الأخـلاق … إلخ .
ج - وعند تحليل مفهوم " مؤسسة " يمكن استخلاص مايلي :
                     * أنه لاوجود لمجتمع بدون مؤسسة ، أو بدون تنظيم وترسيخ الفاعلية الإنسانية داخل بنيات أو أنماط تشكل في الوقت نفسه ضوابط بالنسبة لجميع الأفراد الخاضعين لها .
                     * التأكيد على الوظيفة الضابطة والمنظمة لبعض المؤسسات ومنها تكتسب طابعها التمدني والإنساني ، فدولة الحق والقانون مثلا يمكن اعتبارها بنية تتحدد وظيفتها في حماية حرية الجميع ، والوقاية من أشكال الاستبداد ، وفي نفس السياق يمكن اعتبار منظمة الأمم المتحدة مؤسسة يرجع سبب وجودها إلى ضرورة ضبط الصراعات الدولية والحفاظ على السلام .
د - ولقد تنوعت المؤسسات العامة بتنوع المرافق العامة ، منها مثلا :
                     * المؤسسات العامة الإدارية ، كجامعة محمد الخامس ، ومكتب الصرف … تخضع للقانون العام ، ويعتبر عمالها موظفين وأعمالها إدارية .
                     * المؤسسات العامة التجارية والصناعية كالمكتب الوطني للسكك الحديدية ، والمكتب الشريف للفوسفاط… وتخضع أساسا لقواعد القانون الخاص ، فالمديرون والمحاسبون يعدون موظفين ، والباقون يعدون أجراء يخضعون للقانون الاجتماعي .
                     * مؤسسات عامة تجمع بين الطبيعة الإدارية والطبيعة التجارية والصناعيـة ، كالمركز السينمائي المغربي ، إذ يراقب وينتج ويوزع .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق