السبت، 26 أبريل، 2014

النظام الداخلي للمؤسسات الإعدادية والثانوية



النظام الداخلي للمدارس الإعدادية والثانوية
 تخضع المؤسسة التعليمية، شأنها في ذلك شأن أية مؤسسة عمومية، إلى قانون داخلي يتماشى والقوانين الجاري بها ، لينظم العلاقة بين العناصر البشرية بالمؤسسة وأجهزتها.
لذا، ينبغي أن يتوفر كل رئيس مؤسسة وكل موظف إداري أو إطار تربوي على نسخة من القانون الداخلي، ليعمل كلما دعت الضرورة إلى ذلك على توعية التلاميذ وأولياء أمورهم بمقتضيات بنوده.
ومن أهداف القانون الداخلي :
     الحرص على ضبط سير الحياة المدرسية.
     القيام بكل الإجراءات والأعمال الوقائية والعلاجية لتجنب الحوادث أو التخفيف من آثارها.
     تحديد نطاق العلاقات والتصرفات داخل المؤسسة.
ثانيا – محتوى النظام الداخلي للمؤسسات الإعدادية والثانوية :
I-      القسم الخارجي :
   1- تسجيل التلاميذ :
     يتم تسجيل وإعادة تسجيل التلاميذ طبقا للتعليمات الصادرة في الموضوع.
     لا يعتبر التلميذ مسجلا بالمؤسسة إلا إذا أدى واجب التسجيل ويؤدي هذا المبلغ حسب الجدول الزمني الذي تضعه المؤسسة، ولا يحدد أداؤه في حالة انتقال التلميذ إلى مؤسسة أخرى.
    2- مغادرة المؤسسة :
   أ  - تسلم شهادة المغادرة طبقا لتعليمات المذكرة الوزارية الصادرة في الموضوع.
    ب – لا تسلم شهادة المغادرة لأي تلميذ إلا بمحضر الأب أو الوالي.
  ج – لا تسلم شهادة مغادرة المؤسسة إلا مرة واحدة وبعد التأكد من أن التلميذ قد سوى وضعيته مع المقتصد والقيم على الخزانة ومتوفر على ملف مدرسي.
   د – يجب تدوين المغادرة في السجل العام والبطاقة الشخصية، ويشطب على اسم التلميذ من لوائح المؤسسة بصفة نهائية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق