السبت، 26 أبريل، 2014

اختصاصات النيابة



اختصاصات النيابة الإقليمية

قرار لوزير التربية الوطنية رقم 99 . 1192 صادر في 22 من ربيع الآخر 1420 ( 5 أغسطس 1999 ) بشأن تحديد اختصاصات وتنظيم نيابات وزارة التربية الوطنية .
الباب الأول : الاختصاصات:
المادة 1 :
تقوم نيابات وزارة التربية الوطنية بعمالات وأقاليم الممكلة في نطاق نفوذها الترابي بالمساهمة في وضع وتطبيق سياسة الوزارة في ميدان التعليم الأولي والأساسي والثانوي ، عن طريق وضع وتنفيذ مشاريع تنطلق من المخططات والتوجهات الوطنية التي تحددها الوزارة ، بشكل يراعي الخصوصيات المحلية والإقليمية .
كما تقوم بإعداد الخريطة المدرسية على المستوى الإقليمي وبرمجة حاجيات الإقليم والعمالة من البناءات والتجهيزات المدرسية والموارد البشرية والمالية .
وتقوم كذلك ، بتنسيق مع الأكاديميات وكل الجهات المختصة ، بتتبع وتقويم العمل التربوي في المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية ومراكز تكوين المعلمين والمعلمات وفي المراكز التربوية الجهوية ، كما تشرف على تنظيم الإعلام المدرسي والتوجيه المدرسي والمهني.
وتناط بنيابات وزارة التربية الوطنية أيضا مهام تنظيم وتتبع وتقويم عمل هيآت التفتيش مع الحرص على احترام اختصاصاتها ، وكذا عمل هيآت التأطير العاملة بها في مجالات التربية والتخطيط والتوجيه والاقتصاد ، كما يناط بها إعداد وتنفيذ برامج التكوين والتكوين المستمر لفائدة الأطر العاملة تحت نفوذها .
وتتولى نيابات وزارة التربية الوطنية تدبير مواردها البشرية العاملة في نطاق نفوذها الترابي ، وذلك باتخاذ كافة الإجراءات الإدارية الضرورية لضبط وسد حاجيات المؤسسات التعليمية من الأطر التربوية والإدارية والخدماتية .
كما تسهر على صرف ميزانيتها وتتبع برامج البناءات وترميم وصيانة وتدبير الوسائل المادية والمالية المتوفرة لديها .
وتقوم بتنظيم وتدعيم الوقاية الصحية ، والسهر على دعم الأنشطة الرياضية والثقافية والترفيهية داخل المؤسسات التعليمية . كما أنها تتولى دعم وتتبع مختلف العمليات المتعلقة بمحو الأمية في إطار التربية غير النظامية  وتنمية الشراكة والتعاون مع القطاعات الحكومية وغير الحكومية ، وتعمل على انفتاح المؤسسات التعليمية على محيطها الاجتماعي والثقافي والاقتصادي ، في إطار الجماعة المحلية .
بالإضافة ، إلى هذا ، فإن نيابات وزارة التربية الوطنية تتولى الإشراف على التوثيق التربوي والإداري ، وعلى تدبير وحسن استغلال الوسائل التعليمية والديداكتيكية والتربوية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق