السبت، 26 أبريل، 2014

التصنيف:

مجالـس التعليـم



مجلـس التعليـم التربية :
توجد في كل مؤسسة إعدادية أو ثانوية عدة مجالس للتعليم ، حيث يعتبر المجلس خلية حية للتفكير والبحث التربـوي ، وللتشاور والحوار في القضايا التربوية بين الأساتذة من جهة ، وبينهم وبين المسؤولين التربويين من جهة ثانية .
أ- وقد حددت اختصاصات مجالس التعليم كما يلي :
     دراسة البرامج التعليمية وتقديم اقتراحات بشأنها ؛
     دراسة الوسائل الكفيلة برفع المستوى الدراسي داخل المؤسسة ، وبالخصوص تحسين طرائق التعليم وأساليبه ؛
     اقتراح الكتب والأدوات التعليمية الواجب شراؤها للخزانة المدرسية والتثقيفية ولمخابر المؤسسة أو القاعات المختصة ؛
     دراسة وسائل تنسيق الدراسة بين الأقسام المتوازنة والأقسام المتوالية ؛
     وإضافة إلى ذلك ، ينبغي لمجالس التعليم الثانوي تقويم موضوعات الامتحانات ، وحصيلة النتائج الدورية المحصل عليها من لدن التلاميذ ، وتقديم اقتراحات بشأنها (مطابقة المواضيع للمقررات الدراسية و ملاءمتها للمستوى الإدراكي للتلاميذ ، تناسبها مع المدة الزمنية المخصصة لإنجازها ، مقارنة النتائج المحصل عليها بنتائج المراقبة المستمرة) .
ب- وقد رسمت أساليب عمل المجالس كما يلي :
     تعقد المجالس التعليمية برئاسة المدير أو الناظر أو أستاذ يعينه المدير ؛
     يمكن للمفتشين حضور أعمال المجلس ، وفي هذه الحالة يتولون تسييرها . ولذا يطلب من المديرين إشعارهم كتابيا بتواريخ الاجتماعات ؛
     يتألف المجلس من أساتذة المادة الواحدة المتقاربة ، ويمكن للمجلس أن يضم جميع أساتذة المادة العاملين في نفس السلك أو الأساتذة العاملين في بعض المؤسسات ، على أن ينعقد خارج حصصهم الدراسية الرسمية ؛
     بالنسبة للتعليم الثانوي : ينعقد مجلس تعليمي للتشاور والتنسيق بين أساتذة المواد العلمية وأساتذة اللغات خاص بكل واحد من المستويات الثلاثة للتعليم الثانوي ، ويتكون المجلس من مدير المؤسسة وناظرها ومن أساتذة الرياضيات والعلوم الفيزيائية والعلوم الطبيعية واللغة العربـية واللغة الفرنسية ، العاملين في المستوى التعليمي المعني . ومن بين أعمال التنسيق :
       - تعريف الأساتذة بالمحاور الأساسية للبرامج والطرائق والوسائل (عروض موجزة من لدن الأساتذة) - طرح ومناقشة القضايا التربوية التي يواجهها تدريس تلك المواد-  اقتراح الإجراءات العملية لمعالجة هذه القضايا تدريجيا .
ج – تواريخ انعقاد المجالس التعليمية :
     بالنسبة للسلك الثاني من التعليم الأساسي : تنعقد المجالس مرة في كل دورة دراسية على الأقل :
     الأولى ما بين 16 شتنبر و 30 أكتوبر : وتتركز أعمالها بالخصوص على تعريف الأساتذة بما جد في الميدان التربوي والتنظيمي (نظام تعليمي جديد ، تعليمات رسمية ، تغييرات في البرامج والطرائق....) ، وعلى تقويم الوضع التربوي داخل المؤسسة ، وبالبحث عن الحلول المناسبة للقضايا المطروحة باعتبار الوسائل المتوفرة كما ينبغي إطلاع الأساتذة على إمكانات المؤسسة ، وحثهم على المساهمة...
     الثانية خلال شهر ماي : وتهتم بالخصوص بدراسة ظروف الدخول المدرسي المقبل بناء على الخريطة المدرسية ، وباقتراح الترتيبات الواجب اتخاذها لتحسين الوضعية .
     بالنسبة للتعليم الثانوي : تعقد أربع اجتماعات في السنة .
     الأول ما بين 16 شتنبر و 10 أكتوبر : وترتكز أعماله بالخصوص على تعريف الأساتذة بما جد في الميدان التنظيمي أو التربوي ، وبالبرامج وتوزيعها على الدورات الدراسية لوضع خطة محكمة لإنجاز العمل خلال السنة الدراسية ، وعلى تقويم الوضع التربوي داخل المؤسسة والبحث عن الحلول المناسبة للقضايا المطروحة باعتبار الوسائل المتوفرة ، كما ينبغي إطلاع الأساتذة الجدد على الإمكانات التربوية للمؤسسة .
     الثاني خلال الأسبوع الثاني من شهر يناير : ويخصص للتشاور والتنسيق بين أساتذة المواد العلمية واللغة العربية واللغات الأجنبية ، طبقا لمقتضيات المذكرة رقم 9 بتاريخ 10 فبراير 1989 .
     الثالث خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس : ويرتكز بالخصوص على تقويم مواضيع ونتائج امتحانات الدورة الأولى من الباكالوريا ، ومناقشة القضايا التربوية والتنظيمية التي ينبغي مراعاتها خلال امتحان الدورة الثانية ؛
     الرابع خلال الأسبوع الأخير من شهر يونيو : ويخصص لتدارس حصيلة السنة الدراسية ، وبحث الوضع المتوقع في الدخول المدرسي الحالي في ضوء الخريطة المدرسيـة من أجل اقتراح الترتيبات اللازم اتخاذها ليتم هذا الدخول على الوجه الأكمل .





0 التعليقات:

إرسال تعليق