السبت، 26 أبريل 2014

المسؤولية الجنائية اطر وزارة التربية التعليم



المسؤولية الجنائية اطر وزارة التربية التعليم :
يسأل إطار التربية والتعليم عما يرتكبه شخصيا من أخطاء ناتجة عن إهماله أو عدم احتياطه أو عدم تبصره أو عدم مراعاته النظم أو القوانين، طبقا لمقتضيات القانون الجنائي، كل ذلك دون إغفال ماله من حقوق مهنية .
ولقد أكدت أغلب المتابعات التي يخضع لها إطار التربية والتعليم أن سببها يرجع إلى العقوبات البدنية التي يلجأون إليها والتي تؤدي إلى مضاعفات تؤثر سلبيا على حياة المتعلمين الصحية والدراسية.
وهكذا، نلاحظ أن اللجوء إلى العقوبات البدنية يحرمه القانون كما تحرمه النظريات البيداغوجية، أي أن أحكام الضرب والجرح والأذى ذات طابع عام، يخضع لها شخص دون استثناء وبالتالي فالمعلم أو الأستاذ أو الحارس يتابع كباقي الأشخاص في حالة ضربه تلميذا أو إيذائه إياه، سواء كان خطأه عمديا – فتشدد العقوبة - أم كان خطأه غير عمدي.
يكون خطأ الموظف غير عمدي إذا كان يقوم بعمل مهني ما، لكنه خلال ذلك أصاب تلميذا بأذى أو بجروح في غياب عنصر القصد الجنائي.
أما خطأه العمدي فيمكن في لجوئه – ولو في حالة انفعال- إلى ضرب تلميذ أو تلاميذ، ينتج عنه إيذاء أو جرح أو فقد أحد أعضاء الجسم أو...
من الجنايات والجنح أو المخالفات التي يمكن أن يحاكم عليها موظف التربية والتعليم،  نذكر: -  استعمال السلطة إزاء الأفراد (ف 224 إلى 232 من القانون الجنائي) .
-       الاختلاس والغدر والرشوة واستغلال النفوذ (ف 241 إلى 256) .
-       اختلاس أو تبديد الرسائل (ف 232) .
-       تزييف أختام الدولة والدمغات والطوابع والعلامات (ف 342 إلى 350).
-       تزييف الأوراق الرسمية أو العمومية (ف 351 إلى 356).
-       تزييف الوثائق الإدارية والشهادات (ف 360 إلى 367) .
-       القتل أو الجرح خطأ (ف 432 إلى 435).
-       ترك الأطفال أو العاجزين وتعريضهم للخطر (459 إلى 478) .
-       هتك العرض، اغتصاب، شذوذ جنسي، فساد (ف 483 إلى 496).
-       إفساد الشباب والبغاء (دعارة، فجور) (ف497 إلى 504).
-       الغش في الامتحانات والمباريات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق