السبت، 17 مايو 2014

ماهي المشاكل و التحديات التي تواجهها الفرشات المائية



مشاكل اضرار تلوث الفرشات المائية
المقذوفات المنزلية والصناعية ومياه الأنهار المحملة بالأسمدة الكيماوية والمبيدات الحشرية، تعد من أهم أسبابتدهور الموارد المائية، فضلا عن أن نمو القطاع الفلاحي والاستعمال المفرط للمواد الكيماوية كالمخصبات والمبيدات تتسبب في زيادة ملوحة التربة، كما ترفع مخاطرتلوث الفرشة المائية
وتشكل المطارح العشوائية الموجودة داخل أو قرب التجمعات السكانية معضلة بيئية كبرى لتلوث الفرشات المائية
وبخصوص مصادر التلوث ، فتتمثل أساسا في الأنشطة الصناعية، خاصة المتعلقة منها باستخراج وإحراق الفوسفاط واستخراج المواد الآزوتية والأسمدة والغبار الناتج عن مقالع ومعامل الجبس، والروائح المنبعثة من وحدات تصبير السمك وصناعة العلف الحيواني، والتلوث الصادر عن أفران الخزف، بالإضافة إلى الحمامات التقليدية وأنشطة الميناء والنمو السريع لحظيرة السيارات والنقل الطرقي .
والمقذوفات الصناعات الفوسفاطية وغيرها من الصناعات التي تلقى بالوسط الطبيعي (الساحل والأودية) بدون معالجة أولية، لها آثار سلبية كبيرة على المجال البيئي، وأيضا ما لمحطات الغاز والمحروقات وما يتصل بنقل المواد الخطرة والأنشطة المعدنية من أخطار محتملة على الوضع البيئي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق