الجمعة، 30 مايو، 2014

شرح بزر



 معنى بزر 

بزر: البَزْرُ: بَزْرُ البَقْلِ وغيره. ودُهْنُ البَزْرِ والبِزْرِ،
وبالكسر أَفصح. قال ابن سيده: البِزْرُ والبَزْرُ كل حَبٍّ يُبْزَرُ للنبات.
وبَزَرَه بَزْراً: بَذَرَهُ. ويقال: بَزَرْتُه وبَذَرْتُه. والبُزُورُ:
الحُبُوبُ الصغار مثل بُزُور البقول وما أَشبهها. وقيل: البَزْرُ الحَبُّ
عامَّةً.
والمَبْزُورُ: الرجل الكثير الولَدِ؛ يقال: ما أَكثر بَزْرَه أَي ولده.
والبَزْراءُ: المرأَة الكثيرة الوَلَدِ. والزَّبْراءُ: الصُّلْبة على
السير.
والبَزْرُ: المُخاط. والبَزْرُ: الأَولاد. والبَزْرُ والبِزْرُ:
التَّابَلُ، قال يعقوب: ولا يقوله الفصحاء إِلاَّ بالكسر، وجمعه أَبْزارٌ،
وأَبازيرُ جمعُ الجمع. وبَزَرَ القِدْرَ: رَمى فيها البَزْرَ.
والبَزْرُ: الهَيْجُ بالضرب. وبَزَرَه بالعصا بَزْراً: ضربه بها. وعَصاً
بَيْزارَةٌ: عظيمة. أَبو زيد: يقال للعصا البَيْزارَةُ والقَصيدَةُ؛
والبَيَازِرُ: العِصِيُّ الضِّخامُ. وفي حديث عليٍّ يَوْمَ الجَمَلِ: ما
شَبَّهْتُ وَقْعَ السيوف على الهَامِ إِلاَّ بِوَقْعِ البَيَازِرِ على
المَوَاجِنِ؛ البياذر: العِصِيُّ، والمواجن: جمعُ مِيجَنةٍ وهي الخشبة التي
يَدُقُّ بها القَصّارُ الثوبَ والبَيْزارُ: الذكَرُ.
وعِزَّ بَزَرى: ضَخْمٌ؛ قال:
قدْ لَقِيَتْ سِدْرَةُ جَمْعاً ذا لَهاً،
وعَدَداً فَخْماً وعِزّاً بَزَرَى،
مَنْ نَكَلَ الَيْومَ فلا رَعَى الحِمَى
سدرة: قبيلة وسنذكرها في موضعها. وعِزَّةٌ بَزَرَى: قَعْساء؛ قال:
أَبَتْ لي عِزَّةٌ بَزَرَى بَذُوخُ،
إِذا ما رامَها عِزَّ يَدُوخُ
وقيل: بَزَرَى عَدَدٌ كثير؛ قال ابن سيده: فإِذا كان ذلك فلا أَدري كيف
يكون وصفاً للعِزَّة إِلاَّ أَن يريد ذو عِزَّةٍ.
ومِبْزَرُ القَصّارِ ومَبْزَرُه، كلاهما: الذي يَبْزُرُ به الثوبَ في
الماء. الليث: المِبْزَرُ مثل خشبة القصَّارين تُبْزَرُ به الثيابُ في
الماء.
الجوهري: البَيْزَرُ خشب القصّار الذي يدق به. والبَيْزارُ: الذي يحمل
البازِيّ. قال أَبو منصور: ويقال فيه البازيارُ، وكلاهما دخيل. الجوهري:
البَيازِرَةُ جمع بَيْزار وهو معرّب بازْيار؛ قال الكميت:
كأَنَّ سَوَابِقَها، في الغُبار،
صُقُورٌ تُعَارِضُ بَيْزارَها
وبَزَرَ بَيْزُرُ: امتخط؛ عن ثعلب.
وبنو البَزَرَى: بطن من العرب يُنسبون إِلى أُمِّهم. الأَزهري:
البَزَرَى لقب لبني بكر بن كلاب؛ وتَبَزَّرَ الرجلُ: إِذا انتمى إِليهم. وقال
القتال الكلابي:
إِذا ما تَجْعْفَرتمْ علينا، فإِنَّنا
بَنُو البَزَرَى مِن عِزَّةٍ نَتَبَزَّرُ
وبَزْرَةُ: اسم موضع، قال كثير:
يُعانِدْنَ في الأَرْسانِ أَجْوازَ بَزْرَةٍ،
عتاقُ المَطايا مُسْنَفاتٌ حِبالُها
وفي حديث أَبي هريرة لا تقوم الساعةُ حتى تُقاتلوا قَوْماً يَنْتَعِلُون
الشَّعَرَ وهم البازِرُ؛ قيل: بازِرُ ناحية قريبة من كِرْمان بها جبال،
وفي بعض الروايات هم الأَكراد، فإِن كان من هذا فكأَنه أَراد أَهل
البازر، أَو يكون سُمُّوا باسم بلادهم؛ قال ابن الأَثير: هكذا أَخرجه أَبو موسى
بالباء والزاي من كتابه وشرحه؛ قال ابن الأَثير: والذي رويناه في كتاب
البخاري عن أَبي هريرة: سمعت رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، يقول: بين
يدي الساعة تقاتلون قوماً نِعالُهم الشَّعَرُ وهم هذا البارِزُ؛ وقال
سفيان مرة: هم أَهل البارِز؛ يعني بأَهل البارِز أَهل فارس، هكذا قال هو
بلغتهم؛ قال: وهكذا جاء في لفظ الحديث كأَنه أَبدل السين زاياً فيكون من باب
الزاي، وقد اختلف في فتح الراء وكسرها وكذلك اختلف مع تقديم الزاي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق