السبت، 15 نوفمبر 2014

تأخر زواج الذكور في المجتمع السعودي



تأخر زواج الذكور في الأسرة السعودية:
تعمد الأسر في المجتمعات السعودية بشكل عام في الفترة المستقرة السابقة إلى تزويج فتيانها الذكور في سن تتراوح بين الخامسة عشر إلى الثامنة عشرة، من أجل الإنجاب المبكر للمساهمة بالدفاع عن أراضي القبيلة وكذلك المساهمة بالنواحي الاقتصادية خاصة في مجال الزراعة والرعي.
وفي الفترة المتغيرة تغير الحال كثيراً وظهرت مشكلة تأخر زواج الذكور، حيث تبين أن (54%) من الطلاب الجامعيين لهم رغبة في الزواج المبكر إلا أنه توجد ظروف وأسباب تحول دون إتمامهم للزواج حالياً، وذكر (41%) من الطلاب بصراحة أنهم لا يفضلون الزواج المبكر مطلقاً.
ثبت أن (74.6%) من الشباب السعودي يرون أن عزوفهم عن الزواج المبكر كان بسبب غلاء المهور، وتبين أن (29.3) منهم كان تأخرهم في الزواج بسبب إلحاح الأهل على الزواج من القريبات، (76%) يشترطون بأن تتصف زوجاتهم بصفة التدين، (54.7%) يرى أن مواصلة التعليم يقف عائقاً أمامهم عن الزواج في سن مبكرة، (60%) يعزفون عن الزواج المبكر بسبب المغالاة في تكاليف الزواج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق