السبت، 15 نوفمبر، 2014

الدور الاجتماعي لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر




الدور الاجتماعي لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر:
الأبعاد الأمنية للهيئة في المدن الكبيرة وفي المجتمعات الصناعية والمتحضرة:
أ –    أن العمل بها يتطلب رجالاً مشهوداً لهم بحسن السمعة ونقاء السيرة، وهم بذلك ذوو صفات خاصة ونادرة مثل الاستقامة والإخلاص في العمل، واحتساب الأجر.
ب –    تساعد الهيئة على التقليل من تكلفة الشرطة بمكافحة الجريمة في المجتمع الحديث أو المتطور ومنها:
-      إرشاد الناس ونصحهم لإتباع الواجبات الدينية في الشريعة الإسلامية.
-      النهي عن المنكر بما يحول دون ارتكاب المحرمات والممنوعات شرعاً.
-      النهي عن إتباع العادات والتقاليد السيئة أو البدع المنكرة.
-      القيام بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بكل حزم وعزم على ضوء الكتاب والسنة .
ج –  تخفف الهيئة من ضريبة التطور التي تصيب المجتمع الصناعي أو المتحضر، فالمجتمع الذي يسعى إلى التطور بالجانب المادي لابد أن يصيبه خلل في جانبه الثقافي، بسبب الغزو الإعلامي والاختلاط بثقافات المجتمعات الأخرى.
د –   تساهم بتحقيق التقدم المتوازن في المجتمع، والمقصود تقدم المجتمع بالمرافق والمنشآت ومحافظته على واجباته وأخلاقياته الإسلامية والاجتماعية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق