السبت، 15 نوفمبر 2014

حل المشكلة الاقتصادية من وجهة نظر النظام الاقتصادي الإسلامي أو في النظام الاقتصادي الإسلامي



حل المشكلة الاقتصادية من وجهة نظر النظام الاقتصادي الإسلامي أو في النظام الاقتصادي الإسلامي :
·   مواجهة المشكلة الاقتصادية لا تعني القضاء عليها بصورة نهائية لأن هذا ليس في مقدور الإنسان ، وهذه المشكلة إلى قيام الساعة .
·   يختلف أسلوب المواجهة في النظام الاقتصادي الإسلامي عن غيره بأنه يضيف إلى جانب الوسائل المادية وسائل معنوية ذات اثر بارز ومهم في تفعيل الوسائل المادية.
·   النظام الاقتصادي الإسلامي يرى بان المشكلة تتصف بأبعاد عديدة وليست مختصة ببعد واحد ومن تلك الأبعاد أنها سلوكية بالدرجة الأولى , لهذا فان مواجهة المشكلة الاقتصادية تراعي تلك الأبعاد .
*سياسة الاقتصاد الإسلامي لحل المشكلة الاقتصادية تقوم على ركائز ثلاثة :
1.   تنظيم سلوك الإنسان وتربيته من خلال التعاليم الإسلامية ومسئوليته في خدمة مجتمعه ونفعه ابتغاء ثواب الله.
2.   تنظيم الإنتاج وتطويره من قبل القطاعين الخاص والعام .
3.   تحقيق العدالة في توزيع الدخول والثروات وتقع المسئولية في تحقيق ذلك على الفرد والمجتمع على حد سواء .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق