الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2014

انشطة التجارة الإلكترونية



نشاطات التجارة الإلكترونية:
ويمكن تقسيم نشاطات التجارة الإلكترونية بشكلها الحالي إلى قسمين رئيسين هما:
1- تجارة إلكترونية من الشركات إلى الزبائن الأفراد  (B2C): وهي التبادل التجاري بين الشركات من جهة والزبائن الأفراد من جهة أخرى.
2- تجارة إلكترونية من الشركات إلى الشركات (B2B):وهي تمثل التبادل التجاري الإلكتروني بين شركة وأخرى.

فوائد  التجارة الإلكترونية؟:
1- أنها أكثر فعالية في التسويق، وجني أرباح أكثر.
2-  أنها تفيد في تخفيض مصاريف الشركات: حيث تعد عملية صيانة مواقع التجارة الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية العالمية أكثر اقتصادية من بناء أسواق التجزئة أو صيانة المكاتب، ولا تحتاج الشركات إلى الإنفاق الكبير على الأمور الترويجية، أو تركيب تجهيزات باهظة الثمن تستخدم في خدمة الزبائن، ولن تكون الشركة بحاجة لاستخدام عدد كبير من الموظفين للقيام بعمليات الجرد والأعمال الإدارية، إذ توجد قواعد بيانات على الإنترنت تحتفظ بتاريخ عمليات البيع في الشركة وأسماء الزبائن، ويتيح ذلك استرجاع المعلومات الموجودة في قاعدة البيانات لتفحص تواريخ عملية البيع بسهولة، وعملية الجرد الآلي والمباشر لهذه المتاجر الإلكترونية.
3-  أنها تؤدي إلى تواصل فعّال مع الشركاء: تطوي التجارة الإلكترونية المسافات وتعبر الحدود، مما يوفر طريقة فعاّلة لتبادل المعلومات مع الشركة. وتوفر التجارة الإلكترونية فرصة جيدة للشركات للاستفادة من البضائع والخدمات المقدمة من الشركات الأخرى (أي الموردين)في ميادين التجارة الإلكترونية من الشركات إلى الشركات.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق