الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2014

سلبيات وايجابيات التعليم عن بعد





التعليم عن بعد (Distance Learning ):
وحيث إن التعلم والتعليم يحتاجان إلى أمور ضرورية: كالمباني،والمعامل، والمختبرات، والمعلمين بما يتناسب و نسبة النمو في المجتمع، كان لزاماًَ البحث عن بدائل مناسبة، ومن هذه البدائل التعليم عن بعد الذي يوفر تعليماً لأكبر عدد من الأفراد الذين يحققون طموحاتهم بأقل تكلفة.
ايجابيات التعلّيم عن بعد:        
 أ-الأفراد الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بالمدارس.
ب-الطلاب الذين انصرفوا عن الدراسة لظروف خاصة بهم.
ج-الأفراد الذين يريدون الجمع بين الوظيفة والعمل.
د-الأفراد الذين يريدون دراسة تخصص آخر بخلاف تخصصهم الرئيس.
هـ-خريجو الثانوية الذين لم يجدوا مقاعد في الجامعات.
و-التدريب على رأس العمل.
تعريف التعليم عن بعد: بأنه «توفير التعليم لأي فرد من أفراد المجتمع لديه الرغبة في التعليم والقدرة المالية، على ذلك و يتم ذلك عن طريق التواصل من خلال الوسائط المتعددة ووسائل الاتصال المتنوعة تحت رقابه إدارية و تنظيمية تنتهي بالحصول على شهادة معترف بها»
 -والتعليم عن بعد يعني ألا يكون المعلم والمتعلم في مكان واحد،
- التعليم والتعلم من خلال أدوات إلكترونية مثل: الإنترنت، والبريد الإلكتروني، والوسائط المتعددة،وغيرها. و
- تساهم برامج التعليم عن بعد في توفير التعليم لكل الراغبين فيه، وإكسابهم مهارات ومعارف جديدة
- كما أن القاطنين في أماكن نائية قد تكون فرص التعليم شبه نادرة أمامهم، فيساهم هذا النوع من التعليم في رفع مستوى مهاراتهم و معارفهم



معوقات سلبيات في طريق التعليم عن بعد:
أ-التكلفة العالية.
ب-نظرة المجتمع إلى هذا الأسلوب من التعلم.
ج-نظرة المتعلم إلى أن الفرص الوظيفية لا يمكن الحصول عليها عن طريق هذا التعلم.



الإنترنت الثانية



- الإنترنت الثانية:
 رغم النجاح الذي حققه الجيل الحالي من الإنترنت، إلا أن البطء في نقل المعلومات لا يزال هو المشكلة الكبرى التي تقف أمام العديد من التطبيقات، وكان لابد من اعتماد خطوط أسرع من الخطوط الهاتفية، و تتمتع بحزمة (Band Width) أكبر مثل  الألياف البصرية أو كوابل البث التلفزيوني أو الأقمار الصناعية، ومن الحلول لمشكلة البطء في نقل المعلومات تقنية DSL، ومن الحلول كذلك  إنترنت الجيل المقبل NGI، والتي  انطلقت عام 1997م سعياً لمضاعفة السرعة الحالية للإنترنت إلى 100 – 1000 مرة، ولإيجاد تقنيات تشبيك أقوى كثيراً من تلك الموجودة في الإنترنت الحالية.
و تهدف كذلك إلى تطويرتطبيقات تقنيات تشبيك شاملة تستخدم في الشركات والأعمال والجامعات والمدارس كما يستخدمها عموم الناس



تعريف التعليم عن بعد



التعليم عن بعد (Distance Learning ):
وحيث إن التعلم والتعليم يحتاجان إلى أمور ضرورية: كالمباني،والمعامل، والمختبرات، والمعلمين بما يتناسب و نسبة النمو في المجتمع، كان لزاماًَ البحث عن بدائل مناسبة، ومن هذه البدائل التعليم عن بعد الذي يوفر تعليماً لأكبر عدد من الأفراد الذين يحققون طموحاتهم بأقل تكلفة.
أهمية التعلّيم عن بعد:        
 أ-الأفراد الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بالمدارس.
ب-الطلاب الذين انصرفوا عن الدراسة لظروف خاصة بهم.
ج-الأفراد الذين يريدون الجمع بين الوظيفة والعمل.
د-الأفراد الذين يريدون دراسة تخصص آخر بخلاف تخصصهم الرئيس.
هـ-خريجو الثانوية الذين لم يجدوا مقاعد في الجامعات .
و-التدريب على رأس العمل.
تعريف التعليم عن بعد: بأنه «توفير التعليم لأي فرد من أفراد المجتمع لديه الرغبة في التعليم والقدرة المالية، على ذلك و يتم ذلك عن طريق التواصل من خلال الوسائط المتعددة ووسائل الاتصال المتنوعة تحت رقابه إدارية و تنظيمية تنتهي بالحصول على شهادة معترف بها»
 -والتعليم عن بعد يعني ألا يكون المعلم والمتعلم في مكان واحد،
- التعليم والتعلم من خلال أدوات إلكترونية مثل: الإنترنت، والبريد الإلكتروني، والوسائط المتعددة،وغيرها. و
- تساهم برامج التعليم عن بعد في توفير التعليم لكل الراغبين فيه، وإكسابهم مهارات ومعارف جديدة
- كما أن القاطنين في أماكن نائية قد تكون فرص التعليم شبه نادرة أمامهم، فيساهم هذا النوع من التعليم في رفع مستوى مهاراتهم و معارفهم



اقسام انواع التعليم عن بعد



ويمكن تقسيم التعليم عن بعد من حيث النقل إلي قسمين:
أ-النقل المتزامن (Synchronous Delivery)  ويكون الاتصال والتفاعل في الوقت ذاته بين المحاضر والطالب.
ب-النقل غير المتزامن(Asynchronous Delivery) حيث إن المحاضر يقوم بتوفير المادة الدراسية بواسطة التلفزيون، أو الفيديو، أو الأقراص المدمجة، أو الحاسب الآلي، أو من خلال موقع على الإنترنت،أو أي وسيلة أخرى، ويتلقى أو يتحصل الطالب على المواد في وقت لاحق.


التعليم عن بعد(Distance Learning ):
وحيث إن التعلم والتعليم يحتاجان إلى أمور ضرورية: كالمباني،والمعامل، والمختبرات، والمعلمين بما يتناسب و نسبة النمو في المجتمع، كان لزاماًَ البحث عن بدائل مناسبة، ومن هذه البدائل التعليم عن بعد الذي يوفر تعليماً لأكبر عدد من الأفراد الذين يحققون طموحاتهم بأقل تكلفة.
أهمية التعلّيم عن بعد:        
 أ-الأفراد الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بالمدارس.
ب-الطلاب الذين انصرفوا عن الدراسة لظروف خاصة بهم.
ج-الأفراد الذين يريدون الجمع بين الوظيفة والعمل.
د-الأفراد الذين يريدون دراسة تخصص آخر بخلاف تخصصهم الرئيس.
هـ-خريجو الثانوية الذين لم يجدوا مقاعد في الجامعات.
و-التدريب على رأس العمل.
تعريف التعليم عن بعد: بأنه «توفير التعليم لأي فرد من أفراد المجتمع لديه الرغبة في التعليم والقدرة المالية، على ذلك و يتم ذلك عن طريق التواصل من خلال الوسائط المتعددة ووسائل الاتصال المتنوعة تحت رقابه إدارية و تنظيمية تنتهي بالحصول على شهادة معترف بها»
 -والتعليم عن بعد يعني ألا يكون المعلم والمتعلم في مكان واحد،
- التعليم والتعلم من خلال أدوات إلكترونية مثل: الإنترنت، والبريد الإلكتروني، والوسائط المتعددة،وغيرها. و
- تساهم برامج التعليم عن بعد في توفير التعليم لكل الراغبين فيه، وإكسابهم مهارات ومعارف جديدة
- كما أن القاطنين في أماكن نائية قد تكون فرص التعليم شبه نادرة أمامهم، فيساهم هذا النوع من التعليم في رفع مستوى مهاراتهم و معارفهم