الجمعة، 22 مايو، 2015

التصنيف:

مراحل اعداد البحث العلمي



يمر البحث العلمي بالعديد من المراحل، ولا بد للباحث أن يسبر حسبها حتى بتمكن من الوصول ببحثه إلى نهايته.
ونقطة البدء لعملية البحث العلمي هي أن تكون هناك مشكلة يستشعرها الباحث، أو ظاهرة أو قضية يريد مناقشتها حتى تكون هناك بداية أو نواة لأي بحث علمي. وعليه، فالشعور بالمشكلة هو الأساس، وهو نقطة البدء. وهناك عدة قواعد لتحديد المشكلة، أو الظاهرة المراد بحثها أو مناقشتها.
وقد ذكر (الرفاعي 1998) مجموعة من هذه القواعد كما يلي:
أولا: أن تكون المشكلة قابلة للبحث العلمي.
ثانيا: الأصالة في مشكلة البحث، أي لم يتطرق أحد من قبل لموضوع البحث، فلا يكون الموضوع قد أشبع أو قتل بحثاً.
ثالثا: أن تكون الدراسة ضمن إمكانيات الباحث المالية والزمانية والتخصصية.
رابعا: تبلور مشكلة البحث في ذهن الباحث.
خامسا: أن يطمئن الباحث إلى توفر البيانات اللازمة لإثبات أو نفي الفروض وإلى تحقيق أهداف البحث.
سادسا: أن تتوفر لدى الباحث القدرة على تحليل البيانات بما يحقق هدف البحث، سواء القدرة العلمية أو توفر البرامج الإحصائية اللازمة لعملية التحليل.
وبعد الشعور بالمشكلة ومعايشتها، لابد للباحث العلمي من اجتياز العديد من المراحل عند القيام ببحثه.



مراحل البحث العلمي
1-    مرحلة إعداد خطة البحث                    Research Proposal
ويأتي الحديث عنها لاحقا في هذا الفصل.

2-    مرحلة الكتابة النظرية                         Literature Review
أ. أدبيات الدراسة : وتشمل مراجعة الأبحاث السابقة المماثلة (الدراسات السابقة)، إضافة إلى النظريات ذات العلاقة والتعاريف الحديثة لأهم مصطلحات الدراسة وأساليب قياس المشاهدات. كما تبين أدبيات الدراسة مصادر الحصول على البيانات واستراتيجيات جمع البيانات والمعلومات. وتبين أدبيات الدراسة كذلك طرق ربط العناصر والمشاهدات المختلفة والعلاقات المتوقعة بين متغيرات الدراسة. هذا فضلا عن التعرف على الاقتراحات الموجودة من الدراسات السابقة.

ب. فوائد أدبيات الدراسة : توفير الجهد على الباحث والتعرف على النماذج المناسبة لإتمام البحث. كما تفيد في استخدام التعاريف الحديثة والبيانات والإحصاءات الحديثة ، وتوضيح وشرح خلفية المشكلة أو الموضوع ، وبيان أصالتها و أصالة البحث . هذا بالإضافة إلى البعد عن الأخطاء التي وقع فيها الباحثون السابقون. ( الرفاعي ، 1998) .

ومرحلة أدبيات الدراسة مرتبطة تماما بكل مراحل الدراسة، فهي تساعد بشكل كبير في اختيار موضوع ومشكلة البحث، وتحديد المؤشرات والمقاييس المستخدمة في قياس المتغيرات المدرجة في الدراسة. وأدبيات الدراسة أيضا تفيد في تحديد أنواع البيانات المستخدمة وطريقة جمعها وأسلوب التحليل المستخدم وآلية عرض النتائج في التقرير النهائي.
3-    مرحلة تطوير المؤشرات والمقاييس [1] Developing Indicators
وهي من المراحل الهامة في الدراسة، نظرا لأهمية اشتمال الدراسة على مؤشرات لقياس المفاهيم المختلفة ضمن إطار الدراسة. فعندما نتحدث عن مفهوم التنمية أو النمو لا بد من تطوير مؤشر لقياس هذا المفهوم .
وحتى يتم تطوير مؤشرات لقياس المفاهيم المدرجة ضمن البحث، يلزم المرور بالخطوات التالية:
الخطوة الأولى : تفسير المفاهيم وتوضيحها ، ويتم ذلك عبر الحصول على مجموعة من التعريفات للمفهوم، سواء التعريفات العامة الشمولية أو التخصصية، وبعد استعراض هذه التعاريف يمكن إقرار التعريف المراد استخدامه والمناسب للموضوع حسب رأي الباحث.
الخطوة الثانية : وصف أبعاد المفهوم ، وهذه الأبعاد مشتقة من التعريف الذي تم استخدامه. ويتم اعتماد الأبعاد وترتيبها ثم اختيار العناصر المكونة لكل بعد حتى تساهم في اختيار المقياس المناسب أو تطويره بما يتفق مع أهداف الدراسة ومتطلباتها.
الخطوة الثالثة : تطوير المؤشرات ، مفادها الانتقال من المعنى أو المفهوم التجريدي إلى مرحلة يمكن فيها تطوير استبانة خاصة بهدف إزالة الغامض وتوضيح المبهم ، أي يتم الانتقال من التجريد إلى الواقع أو الملموس.
وتطوير المؤشرات مهم بدون شك، وإذا كان المفهوم متعدد الأبعاد فيلزم التعرف على كل بعد ومعرفة كل النظريات حتى يتم الوصول للأفضل.
ولا بد أن تكون المؤشرات ممكنة القياس وواضحة.


كيف يتم تطوير المؤشر:
 ويتم ذلك بالتعرف على المقاييس مثل الاستبيانات والاختبارات الإحصائية التي تم استخدامها في بحوث ودراسات سابقة، ثم تطوير صياغة مؤشرات بالاعتماد على الملاحظة وهذا يساعد في تطوير جميع الأسئلة لكافة أبعاد الدراسة. ومن المهم أيضا التعرف على البدائل للمؤشرات واختيار المؤشر المناسب والذي يتم استخدامه ضمن الدراسة.
وبعد الحصول على المؤشر المناسب لابد من اختبار مصداقية المؤشر ودرجة الاعتماد عليه في قياس ما صمم من أجله.

4-    تحديد نوع البيانات وأسلوب جمعها                  Types Of Data
5-    مرحلة جمع البيانات                                Data collection
6-    تنقيح البيانات وإدخالها للحاسوب  Data Auditing and Entering
7-    تحليل البيانات                                        Data Analysis
8-    كتابة التحليل                                      Analysis Writing
9-    كتابة التقرير بشكله النهائي                     Writing the Report


[1] -  لمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع يمكن مراجعة كتاب
Vaus, D.A. Surveys in Social Sciences, 4th Edition, 2001 .





0 التعليقات:

إرسال تعليق