الخميس، 21 مايو، 2015

التصنيف:

أنواع فرق العمل



أنواع فرق العمل
يوجد العديد من أنواع المجموعات التي يمكن تطويرها لتصبح فرق عمل مترابطة وهذه بعض النماذج الأكثر انتشاراً:
أولاً : اللجان ، والتي عادة ما تكون بحثية أو استشارية وعادة ما تخضع لرئاسة الشخص أو الجهة التي شكلت هذه اللجان.
ثانياً : المجموعات ذات المهام المحددة ، والتي تعد في الغالب مجموعات مشكلة مؤقتاً لحل المشكلات أو للتعامل مع المسائل التي تتداخل فيها الوظائف أو السلطات.
وأي واحدة من هذه المجموعات قد تعمل بشكل متفرغ أو بشكل غير متفرغ في فترة انعقادها.
الصفات التي تميز الفريق الفعال ، والفريق غير الفعال: 
                الفعّال
                 غير الفعّال
المعلومات:
1- تتدفق بحرية من أسفل [الموظفين ] إلى أعلى     [ الإدارة ] ومن أعلى إلى أسفل.
وداخل المستويات الإدارية الواحدة.
1- تتدفق أساساً من أعلى [الإدارة] إلى  أسفل [الموظفين] وبطريقة أفقية ضعيفة.
2- محجوبة، وممنوعة.
2-يشترك فيها جميع أعضاء الفريق.
3- تستخدم لامتلاك النفوذ.
3-واضحة وصريحة.
<
4- رسائلها غير كاملة مشوشة.
علاقات الأعضاء:
1- الثقة
1- الشك والانقسام
2- الاحترام
2- المنفعة على أساس الحاجة أو الرغبة
3- التعاون
3- التنافس
4- الدعم
4- انعدام الدعم
الخلاف:
1- يعتبر طبيعياً ونافعاً كذلك
1- غير مرغوب فيه
2- حول الموضوعات وليس الأشخاص
2- هدام بالنسبة للصفات والأشخاص
 
جو العمل:
1- واضح
1- مفكك
2- غير قائم على التهديد
2- يعتمد على التخويف
3- غير تنافسي
3- يسوده الحذر
4- قائم على المشاركة
4- ينقسم إلى مجموعات مغلقة
اتخاذ القرارات:
1- بالإجماع
1- بأغلبية التصويت أو الإجبار
2- يتم عن طريق الاستخدام الجيد لمصادر المعلومات
2- التأكيد على النفوذ
3- يلتزم الجميع بتنفيذ القرارات
3- التخبط والتنافر
الابتكار:
1- المزيد من الخيارات
1- تتحكم فيه مراكز القوة
2- موجه نحو إيجاد الحلول
2- الاعتماد على الجهد والنشاط
السلطة:
1- يشترك فيها الجميع
1- محجوبة
2- يتوقف على الكفاءة
2- تٌمنح بعض مفاوضات كثيرة لأفراد بعينهم
3- وفق قوانين تبادل المنفعة والإسهام لمصدر القوة.
3- تتوقف على الإسهام للفريق ككل
الحفز:
1- الالتزام بالأهداف التي حددها الفريق
1- التحرك وفقاً لأهداف مفروضة إجبارياً
2- إشباع حاجات الانتماء
2- الضغط والإجبار
3- إتاحة فرصة أكبر للإنجاز من خلال الفريق
3-  تجاهل الأهداف الشخصية
4- تقدير الإنجازات الفردية دون النظر لاعتبارات الفريق
المكافآت:
- ترتكز على الإسهام للفريق وتقدير النظراء

-تقوم على أسس غير واضحة، وعلى تقييمات ذاتية

ثالثاً: دوائر الجودة، وتضم مجموعات من الموظفين والمشرفين للبحث عن طرق لزيادة فاعلية مجموعات العمل عن طريق إنتاجية أعلى وجودة أرقى.
رابعاً : مجموعات المشروعات ، التي تتكون للعمل في مشروع محدد مثل إصدار منتج جديد أو تشييد مصنع أو مبنى جديد أو إنشاء برنامج كمبيوتر ، قد يكون وجود مجموعات المشروعات مؤقتاً مثل المجموعات ذات المهام المحددة، حيث تنحل المجموعة بانتهائها من تنفيذ مهمتها.
تشخيص مجموعتك
توجد نقطة منطقية يمكنك أن  تبدأ منها عملية بناء فريقك وهي النظر بحرص للمجموعة التي تنوي المشاركة فيها  ، ما الذي يميز أعضاء المجموعة ؟ أكمل اختبار التشخيص التالي ، كم عدد العبارات الصحية عن فريقك ؟
تشخيص المجموعة :
فكر في كل عبارة لمعرفة ما إذا كانت تسري على مجموعتك أم لا. إذا كان وصف العبارة نادراً نسبياً فتعامل معها على أنها لا تنطبق على مجموعتك . أما إذا كانت تنطبق فأشر إلى ذلك بعلامة تدل على تحققها كثيراً أو على تحققها بصورة عارضة.
 
كثيراُ
أحياناُ
نادراً/أبداً
1. أعضاء الفريق يبحثون عني للتحدث عما يرون أنه يحدث داخل المجموعة أو للشكوى من النقص أو بطء التقدم.
O
O
O
2. توجد شكاوى عديدة حول قضاء المجموعة  الكثير من الوقت الاجتماعات
O
O
O
3. يبدو أن بعض الأعضاء يشعرون أنهم لا يحصلون على المعلومات المطلوبة في الوقت المناسب
O
O
O
4.يجب إعادة النظر وتعديل قرارات المجموعة التي تم اتخاذها والموافقة عليها من قبل، مرة أخرى
O
O
O
5. أعضاء المجموعة يقدمون إلي اقتراحات حول تحسين كفاءة  المجموعة.
O
O
O
6. عند طرح أفكار جديدة يبدو أنه يكون هناك اهتمام كبير حول ما هو خطأ في هذه الأفكار، وليس حول كيفية الاستفادة منها.
O
O
O
7. يصيبني  الإحباط – في الاجتماعات – من المناقشات المطولة التي لا تنتهي أبداً عند حل ما.
O
O
O
8. بعض الأعضاء لديهم معلومات أكثر من البعض الآخر حول التطورات التي تحدث داخل القسم والشركة ككل.
O
O
O
9. يوجد بالمجموعة بعض الشخصيات القوية المغرورة مما يجعل المشاركة أمراً صعباً للجميع.
O
O
O
10.يجب على أحد الأعضاء أن يقوم بالتدخل في مناقشات المجموعة للحفاظ على التركيز على الهدف.
O
O
O
11. جميع قرارات المجموعة تعد حلولاً وسطاً.
O
O
O
12. أعضاء المجموعة ذوو أسلوب تصادمي.
O
O
O
13. التوافق والانسجام يميزان مناقشات المجموعة.
O
O
O
14. نصل إلى اتخاذ القرارات عن طريق أغلبية التصويت.
O
O
O
15. لا أحصل من أعضاء المجموعة الآخرين على تقييم حول قيادتي.
O
O
O
16. الأعضاء لا يستمعون لبعضهم البعض.
O
O
O
17. يحاول بعض الأعضاء السيطرة على مناقشات المجموعة ، والعمل وفق أولوياتهم الشخصية.
O
O
O
18. تدور مناقشات سرية هادئة من وراء الستار.
O
O
O
19. البعض يتساءل ' ما الذي نحاول عمله ؟' و 'ما جدوى كل هذا ؟'
O
O
O
20. يتعاون الأعضاء مع بعضهم فقط عندما أوضح لهم أهمية عمل ذلك .
O
O
O
21. يتسم بعض الأعضاء بصفة القيادة ، وما يحدث هو أنهم يسيطرون مبكراً على مناقشات المجموعة
O
O
O
22. مناقشات مجموعتنا تستمر في معالجة نفس الموضوعات القديمة.
O
O
O
23. يتخذ الأعضاء موقف التحفز عندما يواجهون مقاومة تعترض أفكارهم.
O
O
O
24. تتكون مجموعات فرعية حزبية عند مناقشة بعض الموضوعات الرئيسية.
O
O
O
25. أطالب الأعضاء بإبعاد الشخصيات من مناقشات المجموعة.
O
O
O
26. بعض الأعضاء يحجمون عن المشاركة في المناقشات.
O
O
O
27. ينحدر الخلاف إلى مرحلة التشاحن ، وتصيد الأخطاء.
O
O
O
28. يبدو أن بعض الأعضاء يفضلون إحراز النقاط الشخصية على كل ما سواه.
O
O
O
29. أسمع البعض يقولون ' ما الفائدة من الكلام ؟'.
O
O
O
30. يطالبني العديد من الأعضاء بالانحياز لأحد الجوانب
O
O
O
 
___
___
_____
المجموع الفرعي
X1
X2
X3
 
___
____
_____
مجموع النقاط
==+
==+
====
المجموع الكلي
 
-
_____
أعط نفسك عن كل اختيار من النوع  'كثيراً' نقطة واحدة ، أما الاختيار 'أحياناً' فله نقطتان والاختيار 'نادراً/أبداً' ثلاث نقاط اضرب كل رقم في عدد الجمل الذي ينطبق عليه.
للتوضيح : إذا كان اختيارك لـ'أحياناً' عشر مرات ، واختيارك 'كثيراً' عشر مرات ، والاختيار' نادراً/أبدا' عشر مرات، فإن المجموع الكلي لما حصلت عليه من نقاط يصبح ستين نقطة.
تحليل التشخيص
كلما زاد عدد النقاط التي حصلت عليها، كانت مجموعتك في تقدم نحو بناء نفسها لتصبح فريقاً نموذجياً، إذا كان عدد نقاطك هو الحد الأقصى، أي تسعون نقطة [الرقم ثلاثة وثلاثون مرة] – فيمكنك اعتبار نفسك استثناء حقيقياً ومحظوظاً أيضاً بانتمائك إلى مثل هذه المجموعة الفعالة بدون – أو تقريباً بدون- أي مؤشرات للحواجز التي تعوق عملية بناء فريق ناجح، وعلى العكس، إذا كان عدد نقاطك ثلاثين نقطة، فلا يمكنك بأي حال وصف مجموعتك بالفريق ، وإذا كان عدد نقاطك بين الستين والتسعين فإنك في طريقك نحو بناء الفريق، لكن تبقى أمامك مسافة تجتازها قبل أن تصل أنت ورفاقك إلى مرحلة الاستمتاع بالمزايا والوفيرة التي يحققها العمل كفريق، وليس كمجرد مجموعة.






0 التعليقات:

إرسال تعليق